افادت صحيفة الديار اللبنانية ان الرئيس السوري بشار الاسد وامين عام حزب الله لبنان السيد حسن نصر الله التقيا تحت خيمة داخل سوريا.



العالم- العالم الاسلامي



قالت صحيفة الديار والتي لم تعلن عن مصادرها "خارج إطار السير على طريق بيروت المصنع وخارج إطار السير من دمشق إلى جديدة يابوس المصنع سلك الرئيس الأسد طريقاً سرياً ولم يكن معه إلا ثلاث عناصر في سيارة جيب عادية تقع إلى شمالي طريق الشام في نقطة لم يعرفها أحد حتى الآن إلا 10 أشخاص فيما سلك السيد حسن نصرالله طريقاً خارج طريق الضاحية دمشق في طريق سرية يستعملها القرويون والتقيا تحت خيمة ولم يكن معهم إلا 6 عناصر.



واضاف الديار"جرى تمويه الاجتماع بعمل عسكري سرّي جرى على بعد 10 كلم من المكان كي يلفت النظر للتكفيريين و"إسرائيل" وغيرها واستمر الاجتماع 4 ساعات رأساً برأس بين الرئيس الأسد والسيد نصرالله وبحثوا الوضع في المنطقة وفي سوريا وفي لبنان بعد إنتخاب عون ومعركة الموصل والاحداث الدولية كلّها ولم يتسرب أي شيء عن الاجتماع لأنه كان من دون محضر مكتوب بل شفهياً بين الرئيس الأسد والسيد نصرالله.



ولم يتسن للعالم التأكد من الخبر عبر مصادر تابعة لحزب الله او الرئاسة السورية.



 



 



المصدر قناة العالم