محرك البحث العراقي ابحث



أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية، اليوم الثلاثاء، بأن صانع عبوات ناسفة لدى جماعة "داعش" في الموصل يعرف بـ"أمير العبوات" اضطر إلى جمع أشلاء أطفاله في أكياس بعد انفجار عبوة ناسفة صنعها بيده في ورشة متفجرات مجاورة لمنزله.



وقال المصدر لـ السومرية نيوز إن "انفجاراً قوياً وقع، اليوم، بجوار منزل في أطراف حي التنك غربي الموصل أعقبه انتشار واسع لعناصر تنظيم داعش"، مبيناً أن "ما اتضح لاحقاً هو أن عبوة ناسفة صنعها قيادي في داعش يلقبه البعض بأمير العبوات –لكثرة العبوات الناسفة التي صنعها- انفجرت في ورشة متفجرات ملاصقة لمنزله".



وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الانفجار أسفر عن مقتل سبعة أفراد من أسرة صانع العبوات أغلبهم أطفال"، مشيراً إلى أن "أهالي المنطقة الذين تجمهروا حول موقع الانفجار شاهدوا صانع العبوات وهو يجمع أشلاء أطفاله في أكياس".



وكان مصدر محلي في محافظة نينوى أفاد الأحد (1 كانون الثاني 2017) بمقتل خبير متفجرات في جماعة "داعش" يدعى "الأبرش" بانفجار داخل ورشة لتصنيع العبوات الناسفة غربي الموصل، وأوضح أنه كان من أبرز صانعي العبوات الناسفة كبيرة الحجم التي تعرف الواحدة منها بـ"الدبة".



المصدر العالم