النخيل-أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، بأن مدينة الموصل باتت خالية في الوقت الحالي مما اسماهن بـ"نساء الخلافة"، فيما اشار الى خروجهن تم بضوء اخضر من زعيم التنظيم الارهابي المدعو ابو بكر البغدادي.



وقال المصدر لخلال تصريح اعلامي إن "مدينة الموصل باتت، خلال اليومين الماضيين، خالية بالوقت الراهن من وجود نساء الخلافة وهن زوجات قادة تنظيم داعش خاصة ممن يحملن جنسيات عربية او اجنبية بعد انتقالهن الى المدن السورية الخاصعة لسيطرة التنظيم ومنها الرقة".



واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "خروج نساء الخلافة يأتي بضوء اخضر من قبل البغدادي لتفادي وقوعهن في الاسر اذا ما حررت الموصل من قبل القوات الامنية العراقية والتشكيلات الساندة لها".



وأكد مصدر محلي في محافظة نينوى لـ السومرية نيوز، أمس الثلاثاء، سقوط اول مقر لتنظيم "داعش" بعملية نوعية من قبل شباب منتفض داخل مدينة الموصل، لافتاً إلى أن الشباب قتلوا عنصرين من التنظيم واحرقوا مركبتهم ورفعوا العلم العراقي قبل انسحابهم.



وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن في الساعات الأولى من صباح الاثنين (17 تشرين الأول 2016)، انطلاق عمليات "قادمون يا نينوى" لتحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش"، فيما حققت القوات الأمنية تقدماً في أكثر من محور من عمليات تحرير المدينة.