محرك البحث العراق ابحث



اكد المتحدث باسم "حرس نينوى" زهير الجبوري يوم السبت ان رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قد اصدر امراً بدمجهم في الحشد الشعبي.



وقال الجبوري خلال تصريح اعلامي ان "الاوامر من قبل القائد العام للقوات المسلحة صدرت أن يكون حرس نينوى مرتبط بهيئة الحشد الشعبي بعد إقرار البرلمان العراقي ب أن الحشد هو أحد تشكيلات القوات الأمنية العراقية".



وأضاف ان "هيئة الحشد كان من المقرر أن تصرف اليوم رواتب شهر كانون الأول ل1200مقاتل من حرس نينوى إلا أن الرواتب لم تصرف حتى الآن ".



ونوه الجبوري الى ان "الرواتب ان صرفت فهي أول راتب من الحكومة العراقية يصرف لحرس نينوى".



وكشف مصدر مطلع امس الجمعة عن ان العبادي قد اصدر امراً يقضي بدمج "حرس نينوى" المسلح الذي يقوده المحافظ السابق لنينوى اثيل النجيفي ضمن الحشد الشعبي.



وشكل اثيل النجيفي المتواجد في إقليم كوردستان "حرس نينوى" المسلح المدعوم من تركيا والذي كان سابقا يحمل تسمية "الحشد الوطني" بمعزل عن الحكومة الاتحادية في بغداد مما اثار غضبها، وعدت التشكيل غير قانوني.



وقال المصدر في تصريح خاص لشفق نيوز، انه "بأمر من العبادي أصبحت قيادة حرس نينوى، وجميع مقاتليها ضمن قطعات الهيئة العليا للحشد الشعبي".



وتشكل الحشد الشعبي بفتوى أصدرته المرجعية العليا للشيعة في العراق المتمثلة بآية الله علي السيستاني بعد اجتياح تنظيم داعش مناطق ومدن تقدر بثلثي البلاد في أواسط عام 2014، واقترابها من العاصمة بغداد، ومدينة كربلاء.



وكان مجلس النواب العراقي قد صوت الشهر الماضي على مشروع قانون الحشد الشعبي المثير للجدل كون الحشد يضم بغالبيته فصائل شيعية مسلحة، وقد اعترض على تشريعيه ائتلاف القوى الذي يضم الكتل السنية في البرلمان والحكومة.



المصدر النخيل نيوز